سوتشي – منتجع ومصح روسيا الرئيسي على البحر الاسود


تقع المدينة في الاتجاه الجنوب الشرقي من مدينة كراسنودار مركز اقليم كراسنودار وتمتد حوالي 150 كم. على ساحل البحر، وتقسم مدينة سوتشي الكبيرة الى 4 مناطق هي : ادلر وخوستينسكي ووسطي ولازوريفسكي وكل هذه المناطق تشكل مجتمعة اضخم مجمع للمنتجعات والمصحات في روسيا. ويمكن اعتبار المدينة فندق كبير يستقبل في آن واحد حوالي 100 الف شخص ويصل عدد الذين يصطافون في المدينة حوالي 5 مليون شخص سنويا وسوف يصل هذا الرقم عام 2010 الى 6.5 مليون شخص.
يقول علماء الاثار ان الناس سكنوا هذه الاماكن منذ اكثر من 100 الف سنة هذا ماتدل عليه نتائج حفريات الاثار في المدينة وضواحيها. وتعتبر المدينة منتجع ومصح منذ عام 1872 حيث بني اول قصر هناك، وفي عام 1902 ظهرت اولى الحمامات العلاجية وفي عام 1934 وضعت خطة المرحلة الاولى لتطوير المدينة المنتجع وفي عام 1967 واعتمدت خطة المرحلة الثانية وفي 2006 بعد ان اعلنت المدينة عاصمة لاولمبياد 2014 الشتوية اقرت خطة المرحلة الثالثة لتطويرها.
عام 1829 بعد انتهاء الحرب الروسية – التركية وحسب اتفاق المبرم بين البلدين اصبحت المنطقة المحصورة بين مصب نهر كوبان وحصن القديس نيقولاي ارض تابعة لروسيا وقام الجيش الروسي بأنشاء تحصينات اليكساندرية ( سوتشي ) ولازارف ( لازاريفسكي ) وغولوفينسكي ( غولوفينكا ) وحصن الروح القدس ( ادلر ).
وفي عام 1866 بدأت الهجرة الى المنطقة حيث قدم اليها الروس والاوكرانيين والبيلاروس والارمن والجورجيين واليونان وغيرهم. وفي نهاية القرن 19 وبداية القرن 20 بوشر ببناء المنازل الصيفية والفنادق والمصحات وشكلت اول دائرة لتنظيم الاصطياف وفي هذه الفترة ايضا باشر منتجع ماتسيستا باستقبال المرضى والمصطافين.
بعد ثورة اكتوبر عام 1917 والحرب الاهلية اعوام 1918 – 1920 استمرت عمليات البناء وافتتحت اول مصحة سوفيتية عام 1921 . وقررت الحكومة السوفيتية اعتبار منتجع سوتشي – ماتسيستا منتجع حكومي وبوشر باجراء ابحاث شاملة لدراسة المناخ والظروف الجيومورفولوجية لتحديد حدود المنتجعات والمصحات والغابات مع الاخذ بنظر الاعتبار التوسع اللاحق لها. وكانت جميع هذه المصحات تدار من قبل اتحاد نقابات العمال والمنظمات المهنية والاجتماعية السوفيتية.
وتوقفت عمليات الاعمار في المدينة بسبب نشوب الحرب الوطنية العظمى حيث كل شئ اصبح للحرب، ورابطت في المدينة قوات شاركت في معركة القوقاز الكبيرة التي استمرت من يوليو/تموزعام 1942 وحتى اكتوبر/تشرين الاول عام 1943 وانتهت بدحر القوات الفاشية وتكبيدها خسائر فادحة في الارواح والمعدات.
في عام 1967 اقر مخطط توسيع المدينة والمنتجعات لغاية عام 1992 حيث تضمن انشاء مباني جديدة وتوسيع المبنية منها بحيث تستوعب 200 الف شخص وتحويل المنتجع الى العمل على مدار السنة.
ان منابع المياه المعدنية في المنطقة حولت المدينة الى منتجع للعلاج الطبيعي منذ القدم. واليوم يوجد في المدينة اكثر من 50 منبع للمياه المعدنية تستخدم للشرب وفي حمامات العلاج الطبيعي.
وتوجد في منتجع سوتشي احتياطيات كبيرة للطين والطمى العلاجية، ففي حقل ايميرتينسك الواقع ضمن حدود منتجع ادلر تبلغ اكثر من 2.5 مليون طن وتنتشر على مساحة حوالي 400 الف متر مربع، ومن خواص هذه الطمى العلاجية انها تحتفظ بالحرارة وذات لدونة عالية.
ويقصد المرضى من روسيا والبلدان الاخرى منتجع سوتشي لعلاج عللهم، حيث تستخدم المياه المعدنية والطين والطمى في علاج امراض القلب والاوعية الدموية و العظام والعضلات والجهاز العصبي والجلد والجهاز البولي والتناسلي والجهاز الهضمي والغدد الصماء والجهاز التنفسي والفم والاسنان وغيرها من الامراض.
وادخلت في التسعينات واعتمدت طرق حديثة لعلاج الحروق والندب باستخدام مياه ماتسيستا المحتوية على كبريتيد الهيدروجين وتحت ضغط معين.

انها حالة نادرة جدا ان يكون الانسان في افريقيا وفي القطب الشمالي بالوقت نفسه وذلك لان المنطقة الشبه استوائية الشمالية تجاور هنا منطقة مغطاة بالجليد دائما. فبعد التزلج على مياه البحر الاسود الدافئة يتمكن الفرد بعد ساعة فقط من التزلج على الجليد في الجبال المطلة على المدينة من الجهة الشمالية. ان مناخ المدينة اللطيف ومياه البحر الرائقة ونسيم البحر والتضاريس الارضية الفريدة والخضرة الدائمة كلها تساعد على تحسين الصحة. ويعادل متوسط الحرارة صيفا 26.5 درجة مئوية ومتوسط درجة حرارة مياه البحر 24.5 وليس هناك شتاء بالمفهوم العام لهذه الكلمة حيث تستقر درجة الحرارة على مستوى 8 درجة مئوية فقط.
ان الموقع الفريد للمدينة حيث البحر من الجنوب والجبال من الشمال جعل مناخ المدينة لان يكون دافئا وهوائه رطبا حيث تصد الجبال نسيم البحر من الجنوب وتمنع توغل الرياح الباردة من الشمال. لهذا يقال ان في المدينة ثلاثة فصول فقط وهي فصول الصيف والخريف والربيع. تكون السماء صيفا صافية وبدون غيوم اما الخريف فيكون طويلا ودافئا ويسمى ( الفصل المخملي ) اما الربيع فيكون طويلا وممطرا. وهذا يدل على ان الاصطياف في المدينة يستمر على مدار السنة حيث تسطع الشمس 300 يوم.
ويعتبر هواء سوتشي الانقى في العالم لكونه مشبع بالاوزون واملاح البحر وهذا يشير الى ان سوتشي ليست للراحة فقط بل وللعلاج ايضا.
ويتمكن القادم الى المدينة بهدف الراحة او الاستجمام ان يقضي اوقات ممتعة في مقاهي وكازينوهات وبارات المدينة العديدة والتي تعمل على مدار اليوم كما هناك معالم تستوجب زيارتها والتقاط صور تذكارية هناك . ادناه بعض المعالم التي تستحق ان يزورها القادم الى المدينة:
- حديقة نباتات سوتشي – اكبر حديقة نباتات في روسيا بالمنطقة شبه الاستوائية، اسسها عام 1892 خوديكوف صاحب صحيفة " بيتربورغسكايا غازيتا ". تقع الحديقة في مدينة سوتشي ومقسمة الى قسم علوي واخر سفلي وتحتوي على اكثر من 2000 نوع من النباتات جلبت من مختلف مناطق العالم كما فيها النعام والطاووس ولن يكفي يوم بكامله لمشاهدة جميع ما فيها من النباتات.

- حديقة ( ريفيرا ) تقع في مركز المدينة وهي من اماكن الراحة العامة في المدينة واسسها عام 1898 خلودوف وهو تاجر من موسكو وفيها 240 نوع وشكل من الاشجار والشجيرات الثمينة، كما فيها مقاهي وملاعب ومراقص.
- شجرة الصداقة – هي شجرة غير اعتيادية لكونها تحمل اثمار كافة انواع الحمضيات حيث يمكن مشاهدة الليمون الايطالي ويوسف افندي ياباني وكريب فروت امريكي وغيرها من الحمضيات تنمو وتنضج على نفس الشجرة.
- بيت ستالين الصيفي ( داتشا ) – يقع البيت في منطقة بيوت الراحة ( الدغلة الخضراء ) ومازال مغطى بلون اخضر للتمويه. وفي داخل البيت احتفظ بنفس الديكور والاثاث كما كانت عليه ايام ستالين. ويشاهد الزائر في الداخل الاريكة الجلدية وبجانبها تمثال شمعي لستالين حيث يمكن التقاط صور بجانبه كما يمكن تذوق طبق ستالين المفضل.
- المحمية الطبيعية لادغال السدر الجبلي والطقسوس – هي منطقة جبلية معزولة، وهي قديمة جدا قدم الجبال التي تقع عليها حيث توجد في هذه المحمية الطبيعية اشجار عاشت في العصر الجليدي كما فيها اشجار السدروالطقسوس القديمة ويوجد في المحمية متحف يتحدث عن حيوانات القوقاز.
- بيوت الشاي – في هذه البيوت يمكن للمرء ان يتذوق ويحتسي انواع من الشاي المنتجة محليا اضافة لذلك يحصل الزائر على معلومات عن كيفية زراعة نبات الشاي في هذه المنطقة الشمالية ومتى حدث ذلك.
- برج جبل آخون – بني البرج عام 1936 من الحجر الطبيعي وشبيه بابراج حصون القوقاز ويمكن من منصة المراقبة مشاهدة مناظر طبيعية خلابة تمتع النظر.
- الدولمينات الصخرية القديمة – هي قديمة قدم اهرامات مصر وتوجد على ساحل البحر وخاصة في منطقة سوتشي وهي عبارة عن صفائح كبيرة من الحجر مصففة على شكل كوخ بسطح مائل الجانبين وهناك دولومين واحد في العالم محفور في صخرة كبيرة موجود في منطقة لازوريفسكي.
- كهف اخشتيرا – كهف كبير يثير اهتمام كل طموح قادم الى سوتشي. لقد وجدت في هذا الكهف اثار لانسان نياندرتال والانسان القديم، اي كان مكان سكنهم.

- كهوف فورونتسوف – عبارة عن متاهات عديدة مخفية في الصخور وتتكون من 6 قاعات كبيرة جدا لها اضاءة طبيعية وهوائها نقي جدا ( يحتوي على نسبة جراثيم اقل ب 1000 مرة من الهواء الجوي ). انه عالم سري خاص فعلى كل قادم الى سوتشي ان يزور هذا الكهف العجيب.
- وادي اغور – من المناطق السياحية الجميلة في سوتشي والتي كانت منذ القدم موضع اهتمام واعجاب الزوار في مختلف الازمنة. توجد في الوادي ثلاثة شلالات واحدها اجمل من الاخر.
- صخرة بروميثيوس – تقع على صخور النسور التي تسمى احيانا الصخور البيضاء وتمتد على الضفة اليمنى لنهر اغور ومغطات بالكلس. وتقول الاسطورة ان الاله زيوس ربط بروميثيوس هنا عقابا له لسرقته النار.

- منطقة كراسنويا بوليانا – تبعد عن ساحل البحر حوالي 40 كم. وتسمى سويسرا روسيا الصغيرة وتقع على ارتفاع 600 متر فوق سطح البحر. تتطور هذه المنطقة بسرعة هائلة كمنطقة لرياضة التزلج على الثلج والمرتفعات الجبلية حيث يوجد فيها كل ما يحتاجه المتزحلق من معدات مستلزمات هذه الرياضة وفيها طريق معلق وممرات جاهزة للتزحلق ذات درجة صعوبة مختلفة كما يوجد ملعب للتزلج على الالواح. ويعتبر استقبال راس السنة من اهم المناسبات في هذا المكان الجبلي. اما في الصيف فتتغطى المنطقة بكاملها بالاعشاب والزهور البرية الجميلة والزاهية.

اضافة لكل هذا توجد في المدينة متاحف عديدة تتحدث عن تاريخ المدينة وضواحيها وعن الشخصيات المشهورة من كتاب ورسامين ومغنين الذين عاشوا في هذه المنطقة.
وفي المدينة مجموعة من المعاهد الدراسية العالية وفروع لجامعات حكومية منها جامعة سوتشي الحكومية للسياحة والمنتجعات، فرع الجامعة الروسية للصداقة بين الشعوب، وفرع لجامعة ستافروبيل وغيرها.
اما الصناعة في المدينة فتنحصر في انتاج المواد الغذائية لتغطية حاجة السكان والسياح بالكامل. كما تزرع في ضواحي المدينة الخضروات المختلفة والفواكه والاعناب المختلفة كما توجد في المنطقة الجبلية اشجار الجوز والتين والبلوط وغيرها من الاشجار المثمرة.
تقام في مدينة سوتشي فعاليات محلية وعالمية مثل مهرجان " كينتافر " للافلام السينمائية والمهرجان المسرحي " الفصل المخملي لسوتشي " ومهرجان عرض الازياء وغيرها. اضافة لذلك تقام في المدينة بطولة اندية العالم بلعبة البليارد وسباق الدراجات الدولي وسباق السيارات وسباق الزوارق واليخوت وهناك ايضا مهرجانات جميلة للاطفال مثل مهرجان " سحر الرقص " ومهرجان " الحكاية السحرية " وغيرها.
ويمكن للسائح ان يركب ويطير على منطاد والطيران بالمظلات العريضة والصعود الى قمم الجبال العالية المغطاة بالثلج اضافة لكل هذا هناك رحلات مشيا على الاقدام واخرى على الخيول وغيرها من الفعاليات التي تبقى خالدة في الذاكرة.